اللجنة الوطنية لبرنامج التحولات الاجتماعية (MOST)

 تشكلت عام 1994 برئاسة معالي وزير التنمية الاجتماعية وعضوية ممثلين عن بعض المؤسسات الوطنية وتم إعادة تشكيلها عام 2009 وعضوية كل من: وزارة التربية والتعليم، المركز الوطني لحقوق الإنسان،الجامعة الأردنية،  جامعة اليرموك، المنظمة الدولية الجنائية،  وزارة العمل، وزارة الصحة، وزارة التخطيط والتعاون الدولي، المجلس الأعلى للسكان والشباب، المجلس الوطني لشؤون الأسرة، اللجنة الوطنية لشؤون المرأة ، ويسعى هذا البرنامج الى التأثير في التحديات الاجتماعية ذات الاهمية العالمية وذلك من خلال تعزيز صلات الربط بين البحوث والسياسات من منظور تحقيق التحولات ويعمل هذا البرنامج من خلال تحضير وتغذية وتشجيع الحوار المنهجي بين الاوساط العلمية والاوساط المعنية برسم السياسات وعلى تشجيع البحوث والعمل على تعزيز التنمية الجماعية للمعارف من اجل إلغاء الحدود الفاصلة بين ثقافات تخصصية مختلفة وتقديم اسهامات ملموسة لبناء مجتمعات اكثر انصافاً ويركز هذا البرنامج على موضوعين غاية في الاهمية وهما : التوافق بين الاهداف الاجتماعية والاقتصادية والبيئية التي تعتمد على جميع المستويات وبين الانصاف الاجتماعي والعدالة الاجتماعية بالتالي يشكل موضوع الاستيعاب الاجتماعي عنصراً اساسياً في مجال مكافحة الفقر و عدم المساواة وفي التشجيع على تعزيز القدرات بالاستناد الى حماية وتعزيز حقوق الانسان الاساسية ، اما الموضوع الآخر يركز على التحولات الاجتماعية الناجمة عن التغير المناخي .