محمية الموجب

فوز الاردن في تسجيل محمية الموجب كمحمية محيط حيوي

 

     يعتبر ترشيح محمية وادي الموجب كمحمية محيط حيوي من ضمن  الفعاليات  المميزة التي دأبت اللجنة الوطنية الأردنية بالتعاون مع لجنة برنامج الإنسان والمحيط الحيوي والجمعية العلمية الملكية لحماية الطبيعة ومكتب اليونسكو/ عمان على التعاون لتنفيذه وحشد الجهود الاقليمية والدولية لتحقيقه ولابراز حضور الأردن في كافة المحافل الدولية .

        وفي هذا الصدد  لم تدخر وزارة البيئة و الجمعية العلمية الملكية لحماية الطبيعة جهدا للعمل على تسجيل محمية الموجب ضمن الشبكة الدولية لمحميات المحيط الحيوي من خلال متابعة ملف محمية الموجب في كافة الاجتماعات للجنة الاستشارية الدولية لبرنامج الإنسان والمحيط الحيوي إلى إن تكللت هذه الجهود بالنجاح وذلك بإعلان  هذه اللجنة في دورتها الثالثة والعشرين التي عقدت في ألمانيا خلال الفترة 28/6/2011 إلى 1/7/ 2011 فوز الأردن بتسجيل محمية الموجب كمحمية محيط حيوي ضمن 18 موقع جديد.

 

الموقع

تقع محمية الموجب على بعد حوالي 90 كم من مدينة عمان كحد فاصل بين محافظتي مأدبا والكرك، وتعتبر أخفض بقعة على سطح الكرة الأرضية كونها تصب في البحر الميت،وتمتاز بتشكيلها الصخري الفريد ، ووادي الموجب يجري بين سيق صخري وردي ينخفض إلى 410م تحت سطح البحر.

 

أهميتها

تعتبر مكاناً طبيعيا فريداً حيث يوجد بها أكثر من 300 نوع من النباتات الطبيعية و 150 نوع من الطيور والحيوانات البرية وكما توفر المناطق الجبلية البعيدة عن الأنشطة البشرية أماكن عيش للعديد من الحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض بالإضافة إلى  كونها منطقة سياحة بيئية مميزة يرتادها الكثير من السياح ليمارسوا هواياتهم كالمشي والسباحة في نهر الموجب وتسلق الصخور ونزول الشلالات.

 

ومن الجدير ذكره ان الجمعية العلمية الملكية لحماية الطبيعة تشرف على محمية الموجب وتعتبرالجمعية عضو بارز في اللجنة الوطنية لبرنامج الإنسان والمحيط الحيوي (MAB) حيث قامت بالتعاون مع اللجنة الوطنية بترشيح محمية الموجب لتكون محمية محيط حيوي بتاريخ 19/9/2010 ومن ثم متابعة الملف مع منظمة اليونسكو .

 

  وفي هذا الإطار تمثل محميات المحيط الحيوي مناطق يتم تحديدها بموجب برنامج الإنسان والمحيط الحيوي لتكون أماكن تتيح اختبار مختلف اساليب الإدارة المتكاملة للموارد الأرضية والساحلية والبحرية وموارد المياه العذبة والتنوع البيولوجي وبالتالي تعتبر بمثابة مواقع لاختيار طرق التنمية المستدامة ولكون محمية الموجب تلبي هذه الشروط تم الموافقة على ترشيحها من قبل معالي وزير البيئة رئيس اللجنة الوطنية الأردنية لبرنامج الإنسان والمحيط الحيوي (MAB) وقد تم حشد وطلب الدعم من الدول الأعضاء لترشيح المحمية كمحمية محيط حيوي من قبل جميع المؤسسات الوطنية المعنية .

 

 

    إعداد

نعيمة الحسبان

  قسم العلوم