أبرز الانجازات

  1. تنفيذ مشروع حملة الأقصى كل السور

     نفذ هذا المشروع من قبل ملتقى القدس الثقافي بالتعاون مع اللجنة الوطنية الأردنية ووزارة التربية والتعليم وبدعم من المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة. يهدف المشروع الى نشر مفهوم الأقصى كل السور بين المعلمين وطلاب المدارس في المملكة من خلال إقامة أنشطة وورش عمل حول هذا المفهوم، بالإضافة الى التأكيد على الدور الهاشمي في رعاية المسجد الأقصى والتأكيد على الوصاية الاردنية له ودور الهاشمين في حمايته من خطر التقسيم المكاني والزماني. وهو مشروع مستمر طوال العام. وستنفذ المرحلة الثانية منه في العام 2018م.

تقديم محاضرات حول "حماية التراث الثقافي

قدم السيد ناصر سدر والدكتورة لارا المرزوق من قسم الثقافة والعلوم والاتصال محاضرات حول حماية التراث الثقافي في مدرسة الدفاع الجوي الميداني الملكي وذلك يوم الأربعاء الموافق 8/ 3/ 2017م. وتضمنت المحاضرات توضيح المفاهيم المتعلقة بالتراث الثقافي والطبيعي وأهمية المحافظة عليه، والقوانين الأردنية والدولية المتعلقة بحماية التراث الثقافي، والانتهاكات والاعتداءات على المواقع التراثية، بالإضافة إلى حماية التراث الثقافي والطبيعي في الأردن والمواقع التراثية الثقافية والطبيعية الأردنية المسجلة على قوائم التراث العالمي لدى منظمة اليونسكو، والفرق بينها، والإجراءات والمعايير اللازمة لتسجيل هذه المواقع.

 

تنفيذ حملة توعية بأهمية التراث الثقافي الوطني المادي وغير المادي في محافظة العاصمة- لواء ماركا

نفذت اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم/ قسم الثقافة والعلوم والاتصال بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم للواء ماركا حملةً للتوعية بأهمية التراث الثقــــــــــــافي الوطني المـــــادي وغـــير المـــــادي في محافظـــة العاصمــة يوم الخميــس الموافــق (11/5/ 2017) في مدرسة رقية بنت الرسول الثانوية الريادية وذلك احتفاءً بعمان عاصمة للثقافة الإسلامية لعام (2017م)، حيث كانت الحملة برعاية معالي وزير التربية والتعليم وتضمنت إقامة معرضاً للصور وعرضاً للأزياء الأردنية التراثية وعرضاً للمنتوجات التراثية وبازاراً للمأكولات والمشروبات التراثية، بالإضافة إلى عروض فلكلورية قام بها عدد من طلبة مدارس لواء ماركا.

الاحتفاء بعمان عاصمةً للثقافة الإسلامية للعام (2017)

تفعيلاً لقرار المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) تم الاحتفاء بعمان عاصمةً للثقافة الإسلامية للعام (2017)؛ لمكانتها التاريخية في الحضارة الإنسانية والإسلامية. وفي هذا الإطار نفذت كل من وزارة الثقافة ووزارة التربية والتعليم ووزارة السياحة والآثار وأمانة عمان الكبرى والعديد من المؤسسات الأردنية فعاليات ثقافية بهذه المناسبة على مدار العام. وتم الاحتفال باختتام هذه الفعاليات في المركز الثقافي الملكي في منتصف شهر كانون الأول. واشتمل الاحتفال الذي حضره عدد كبير من المسؤولين والجمهور على العديد من الفقرات والعروض التراثية التي تعكس الموروث الثقافي الأردني.