الحفل الختامي لمبادرة حكايات الاسكوا

الخميس, 09 مايو 2024

تحت رعاية وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور عزمي محافظة، مندوبة عنه الآنسة "ابتسام ايوب" امين سر اللجنة الوطنية الاردنية للتربية والثقافة والعلوم، بحضور ممثلة الاسكوا ورئيسة مجموعة العمل على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2023 (الاسكوا) الدكتورة ميساء يوسف، ومجموعة من مدراء التربية والتعليم المشاركة مدارسهم في المبادرة وفريق الاسكوا والسيدة لميس الحوراني مندوبة عن المشرف العام لمجموعة مدارس الجامعة، أقامت اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا «الإسكوا» حفلها الختامي لمبادرة حكايات الاسكوا في مرحلتها الثانية في الأردن والمرحلة الثالثة في الوطن العربي وذلك مسرح مدارس الجامعة الاولى يوم الاربعاء الموافق 8-5-2024.

وقالت مندوبة معالي الوزير الآنسة ابتسام أيوب أن أهمية التعاون المشترك في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة تتمثل بتعزيز الشراكات الفاعلة بين كافة الأطراف، وكذلك لتحسين جودة التعليم وتعزيز قدرة أجيال اليوم والغد على مواجهة تحديات المستقبل، كما أن تحقيق أهداف التنمية المستدامة هو أحد التحديات الرئيسية التي تواجهها المجتمعات في جميع أنحاء العالم، وتعتبر المملكة الأردنية الهاشمية من الدول التي تولي هذا الموضوع أهمية كبيرة، وتعمل على تحقيق هذه الأهداف من خلال الجهود التي تبذلها على مختلف المستويات.

وأكدت د. ميساء اليوسف في كلمتها أن وجود 17 هدفاً للتنمية المستدامة وكلها حقوقية، بينها الحق في التعليم- السكن- أنظمة غذائية آمنة- رعاية صحية شاملة- بيئة نظيفة- مجتمعات يعمها السلام والرخاء-الحق في المساواة-الحق في حرية التعبير وغيرها، وهي حقوق نراها منقوصة أو مهددة في أماكن كثيرة في الوطن العربي، وعلى المستوى العالمي أيضاً، مشيرة إلى أننا لسنا على المسار الصحيح، ونحن بحاجة إلى جيل جديد من السياسات والأفكار والحلول، جيل يضع نصب عينيه الحق في تنمية عادلة ومستدامة، تحترم حق الإنسان في بيئة نظيفة وحياة كريمة واستقرار أمني.

وفي كلمة ألقاها السيد سلطان الخليف منسق شبكات اليونسكو والألكسو في الأردن أن مبادرة "حكايات الاسكوا" هي مبادرةٌ تَستخدمُ اسلوب القصة القصيرة لنشر الوعي حول أهداف التنمية المستدامة، وتُنفَّذُ هذه المبادرة في المملكة الأردنية الهاشمية من خلال خمسة مدارس منتسبة لشبكتي اليونسكو والألكسو، وتهدف إلى تعزيز الوعي بأهداف التنمية المستدامة وتحفيز الطلبة على المشاركة في أنشطة تساهم في تحقيقها، مشيراً أن هذه المبادرة تتميز باستخدامها قصصاً لجذب انتباه الطلبة وتحفيزهم على التفكير في مضامين أهداف التنمية المستدامة وغاياتها. وتتضمن هذه القصص عناصرَ مستوحاةٍ من قضايا تتعلق بالبيئة والصحة والتعليم والمساواة وغيرها من الأهداف الهامة.

كما ألقت السيدة لميس الحوراني كلمة رحبت فيها بالحضور والمدارس المشاركة بكوادرها وطلبتها مؤكدة على أن العمل معاً وبتشاركية يعمل على الخروج بنتائج جيدة في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة من هذا المبادرة.

وتخلل الحفل عروض مسرحية وكورال ومعرض فني شاركت فيها المدارس المعنية في هذه المبادرة والتي تحاكي المجموعة القصصية لحكايات الاسكوا المنبثقة عن أهداف التنمية المستدامة، وشاركت طلبة من مدارس الجامعة الأولى ومدرسة منشية حسبان الثانوية للبنات ومدرسة الملك عبد الله الثاني للتميز في السلط ومدرسة رقية بنت الرسول الثانوية للبنات ومدرسة بنت عدي الثانوية للبنات.